صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: تساؤل مطروح للنقاش

  1. #1
    مشرف منتدى قانون المعاملات الالكترونية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    مسقط
    المشاركات
    105

    افتراضي تساؤل مطروح للنقاش

    حرصا على مصلحة العمل تعمد بعض المؤسسسات إلى وهي بصدد توفير بريد إلكتروني لموظفيها إلي وضع بعض البرمجيات التي تسمح لها بمراقبة محتوى البريد الالكترروني ومعرفة عما إذا كان استخدامه كان للعمل أو لأشياء أخري ما رايكم في تصرف المؤسسة ؟

  2. #2

    افتراضي

    الأخ الفاضل
    alghafri
    مشرف منتدى قانون المعاملات الالكترونية
    حسب علمي البريد الإلكتروني مراقب مراقب والسبب أن الرسالة الإلكترونية تحتاج الى سرفرات يديرها admin معين لهذا الغرض وهو يملك الحق الإلكتروني والمقدرة لفتح أي رسالة علما بأنها تصلك كرسالة غير مقروءة ، السبب أن الرسائل عادة تكون من نسختين عندما تصل السرفر ، حتى عند الغائك للرسالة من المحذوفات تبقى النسخة المخبأة في السرفر ، الموضوع لايحتاج برامج خاصة
    ولك تحياتي

  3. #3

    افتراضي

    موضوعك جد قيم وجميل دكتور ويحتاج الى نقاش مستفيض

    ولبحث هذه المسأله فانه يثور تساؤل عما اذا كان لتلك المؤسسة الحق في مراقبة البريد الالكتروني الخاص بالمؤسسة لذلك الموظف وهل تعتبر تلك المراقبة انتهاك لخصوصيته

    فاذا ماسلمنا جدلا بمشروعية ماتقوم به تلك المؤسسة من مراقبة كون ان الخدمة مقدمة من قبل المؤسسة وبالتالي فلها الحق في مراقبة استخدام موظفيها لتلك الخدمة والتأكد من استخدامهم لها بالشكل الصحيح والقانوني وهو ما ثبت من خلال متابعتي لهذا الموضوع من خلال احكام صدرت من محاكم مختلفه في معظم الدول مثل امريكا وبريطانيا رغم ارتفاع شعارات الحرية والخصوصية الشخصية التي تنادي به تلك الدول بغض النظر عن الغايات المغلفه التي تبرر تلك المراقبة فهل يستلزم ذلك اشعار المستخدمين لتلك الخدمة بوجود مراقبة للبريد الالكتروني حتى يأخذوا في الحسبان بان استخدام هذه الخدمة يقتصر فقط في حدود الاعمال الوظيفية ؟
    ومن وجهة نظري فاني أرى ضرورة مثل ذلك الاشعار لاضفاء طابع المشروعية فيماتقوم به تلك المؤسسة من مراقبة

    وبالنظر الى واقع الحال فان عمل مسؤول الشبكة لايقف عند مراقبة البريد الالكتروني فحسب بل يتعداه الى مراقبة اجهزة الموظفين في تلك المؤسسة وبالتالي فيستطيع مدير الشبكة مراقبة جميع مايقوم به الموظفين من تصفح لمواقع الكترونية او حتى تصفح لبريده الالكتروني الشخصي وهنا تكمن الخطوره وبالتالي فان المراقبة في هذه الحالة تتعدى بريد المؤسسة .

  4. #4
    مشرفة قسم منتدى العلوم السياسية الصورة الرمزية العدالة 2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    M
    المشاركات
    605

    افتراضي


    موضوع مثير للجدال .. يعطيكم العافيه شباب

    لا تعليق

  5. #5
    مشرفة منتدى قانون الجزاء الصورة الرمزية أميره
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    الجنة يارب
    المشاركات
    932

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أبوسلطان مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل
    alghafri
    مشرف منتدى قانون المعاملات الالكترونية
    حسب علمي البريد الإلكتروني مراقب مراقب والسبب أن الرسالة الإلكترونية تحتاج الى سرفرات يديرها admin معين لهذا الغرض وهو يملك الحق الإلكتروني والمقدرة لفتح أي رسالة علما بأنها تصلك كرسالة غير مقروءة ، السبب أن الرسائل عادة تكون من نسختين عندما تصل السرفر ، حتى عند الغائك للرسالة من المحذوفات تبقى النسخة المخبأة في السرفر ، الموضوع لايحتاج برامج خاصة
    ولك تحياتي
    اتفق فى كل ما ذكرته انه توجد هناك مراقبه فعليه ...رغم انى ضد فكره المراقبه ولكن كل جهه تنتهج سياسه معينه تطبقها على موظفيهااا


    مشرفنا شكرا للطرح القيم ننتظر مشاركة الاعضاء
    وأحبك يا الله !

    ما أقربك يا الله ..

    من فقد الله فماذا وجد؟!
    ومن وجد الله فماذا فقد؟!

  6. #6

    افتراضي


    الحقيقة الموضوع مثل ذكر أخواني وأخواتي ممن سبقوني بالمشاركة غاية في الأهمية وكذلك معقد ويحتاج إلى إطلاع للمشاركة ، وبما إنني مهتم في هذا الجانب ، فيسرني أن أقدم موضوع مختصر عن مدى أحقية المؤسسات في مراقبة الرسائل الالكترونية ، وللعلم فإن مصدر هذه المعلومة كتيب للدكتور مصطفى محمد موسى تحت مسمى " المراقبة الالكترونية عبر شبكة الانترنت " دراسة مقارنة ... وإليكم الموضوع .

    مدى الحق في مراقبة الرسائل الالكترونية

    أصبحت شبكة الانترنت أضخم وسيلة لحرية التعبير في الأرض والفضاء وأدت لتحريض العاملين على التعبير عن أنفسهم سواء بأسلوب جاد أو مبتذل مما أدى إلى تزايد قلق المؤسسات والشركات بشأن ما ينشره موظفوها في رسائلهم الالكترونية التابعة لتلك المؤسسات والشركات والمواقع التي يرتادونها على شبكة الانترنت خلال فترة عملهم الرسمية .
    لقد دفع القلق أصحاب العمل إلى مراقبة الرسائل الالكترونية لموظفيهم والزيارات التي يقومون بها لمواقع في شبكة الانترنت من خلال برامج أعدت لتحقيق هذا الهدف ولتصيد أي كلمات أو عبارات غير لائقة .
    وأسفرت نتائج استطلاع للرأي قامت به جمعية الإدارة الأمريكية لعدد من الشركات حول هذا الموضوع عما يلي :-
    1 – تقوم (45) شركة أمريكية الآن برصد الاتصالات الالكترونية لموظفيها بما فيها الرسائل الالكترونية والرسائل الصوتية واستخدام الانترنت ومن المتوقع أن تزيد .
    2 – تستخدم (55) شركة ممن شملها الاستطلاع ، أنواعا من برامج الكومبيوتر التي تمنع أي استخدام غير مرخص به .
    3 – تحول (29%) من الشركات عمالها دون الوصول إلى ما يعتبر مواقع غير لائقة على الانترنت .
    ومن برامج المراقبة برنامج " بورنزويبر " الذي يقوم بتفحص الصور المرفقة برسائل البريد الالكتروني وملفات الصور بحثا عن أي شيء تثير هيئته الشبهات ويمكن تكييف البرنامج ليلاءم وجهة نظر مستخدمه الشخصية بخصوص ما هو مقبول وما هو غير مقبول وحسب القيم والعادات والتقاليد المتبعة في مجتمعه .
    وقد أظهرت استبانه أن موظفي المكاتب يستخدمون الانترنت أحيانا للبحث عن مواد يعتبرها المديرون غير لائقة .
    وتعتبر جماعات حقوق الإنسان أن مثل تلك البرامج تعديا على خصوصيات الموظف التي لا يحق لأحد انتهاكها حتى ولو كان صاحب العمل لأن قراءة رسائل الآخرين مخالفة للقانون البريطاني.
    وأثير جدل في الولايات المتحدة حول حق المديرون داخل الشركات والمؤسسات المختلفة في مراقبة البريد الالكتروني ( الصادر والوارد ) من وإلى الموظفين الذين يعملون تحت رئاستهم .
    ولقد ثار الجدل عقب الإعلان عن نتائج دراسة أجرتها جمعية إدارة الموارد البشرية الأمريكية بالتعاون مع مجموعة " ويست جروب " وأظهرت أن (74%) من الموظفين المسئولين عن الموارد البشرية في شركاتهم يراقبون العاملين في الشركات تفاديا لانخفاض إنتاجية العمل وللتعرف على التصرفات غير اللائقة .
    ويعتقد أغلب المسئولين عن الموارد البشرية الذين استطلعت آراؤهم في " استطلاع الخصوصية في مكاتب العمل 2000 م " أن الشركات تملك الحق في التعرف على أنواع مواقع الانترنت التي يزورها موظفوها ، إضافة إلى حقها في الاطلاع على مضمون الرسائل التي تصدر عبر نظمها الالكترونية .
    اعتبر الموظفون أن مراقبة البريد الالكتروني والمكالمات الهاتفية تدخل في خصوصياتهم ، ورغم أن الشركات والمؤسسات تعلن عن سياستها في هذا الصدد كتابة ويلتزم به الموظفون .
    ف(72%) من الذين استطلعت آرائهم قالوا أن شركاتهم أصدرت وثائق ملزمة حول استخدام الانترنت .
    و(70%) منهم نفس الأمر حول البريد الالكتروني ،وأشارت نتائج الاستطلاع إلى أن المسئولين لا يعتبرون إجراءات المراقبة هذه تدخلا في خصوصيات الموظفين .
    تشكر أخونا العزيز الدكتور حسين على الطرح الموفق وعسى أن أكون قد قدمت شيئا يفيد الموضوع .
    تحياتي

  7. #7
    مشرفة قسم منتدى العلوم السياسية الصورة الرمزية العدالة 2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    M
    المشاركات
    605

    افتراضي



    تحياتي الحارة لك أبو المنذر

    وبارك الله فيك على الإفاده

  8. #8

    افتراضي



    أولاً: الشكــر الجــزيل للدكاترة ... وثانياً: وينكم؟!
    إن شاء الله خيـــر...


    حالي مثل البقية أعجبني الموضوع ويستحق النقاش
    وأوافق ... محمد أبوسلطان وmuscat_lover

    ومن رآيي الخاص يستحــق الموظف الخصــوصية أينما كانت جهة عمله
    والمُراقبة لا بد وأن تكون بمعايير مُعينة...

    ...

  9. #9

    افتراضي

    اهلا بكم جميعا
    قرأت الموضوع والردود وقد اتفق في بعض الجوانب ولا اتفق مع اخرى
    ارى ان البريد الخاص بأي مؤسسه يكون خاص بالعمل ومن الأفضل منع استخدامه استخدام شخصي

  10. #10

    افتراضي

    بس دام انه للعمل المفروض الموظف يحترم العمل ويحترم كل شيء وفرله العمل اياه ...
    من حق الادمين مراقبة البريد الالكتروني ... ربما يحتوي البريد الالكتروني مخالفات قانونية .. وربما تكون خارج نطاق العمل ....


    من وجهة نظري شيء يقهر .. الجد جد واللعب لعب والعمل عمل .. الكل له احترامه ويعبر عن اخلاصه و وفاءه ...


    this is my openion

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موضوع للنقاش ..... هل مهنة المحاماة تتناسب وطبيعة المرأه ؟
    بواسطة سيف الحوسني في المنتدى منتدى المحامين العمانين
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-11-2010, 02:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بوابة التشريعات العمانية

بوابة المحاميين العمانيين

رسالة شبكة عمان القانونية

تسعى شبكة عمان القانونية إلى خدمة كافة شرائح وفئات المجتمع من خلال توفير الإمكانيات التقنية والحلول العملية وتطويعها للإسهام في خدمة الجانب القانوني بما يحقق النفع والفائدة ويسهم في نشر الثقافة القانونية بين أوساطة.

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة عمان القانونية

تصميم وتطوير: الشروق للإستضافة