محتوي اخر المواضيع هنا


مجلس قضايا المجتمع يضم هذا القسم مايتصل بالمجتمع العماني من مقترحات ووجهات نظر وشكاوى وغيرها من المواضيع ذات الصلة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-22-2010, 10:51 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
العدالة 2
اللقب:
مشرفة قسم منتدى العلوم السياسية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العدالة 2

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 1146
المشاركات: 580 [+]
بمعدل : 0.36 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
العدالة 2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي


مساهمة جداً جميله ويعطيك العافية أخي الكريم /الملاح التائه

وسوف نعقب على تلك المشاركه لاحقاً وبانتظار مزيداً من المشاركات ليتسنى لنا الأمر من حصر أهم النقاط في الشأن

جزاك الله خيرا ،،












توقيع : العدالة 2

"ليس الفلاسفة بنظرياتهم ولا الحقاقيون بصيغهم بل المهندسون بابتكارتهم هم الذين يصنعون القانون "

عرض البوم صور العدالة 2   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2010, 04:32 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
العدالة 2
اللقب:
مشرفة قسم منتدى العلوم السياسية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العدالة 2

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 1146
المشاركات: 580 [+]
بمعدل : 0.36 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
العدالة 2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي


لم يتم طرح هذا الموضوع ألا نظراً لأهميته

وأكرر لمرتدي هذه الصفحة المشاركة وابداء رأيه وتعليقه حول هذا الجانب

وسوف اكون شاكره لكم حسن تعاونكم ،،












توقيع : العدالة 2

"ليس الفلاسفة بنظرياتهم ولا الحقاقيون بصيغهم بل المهندسون بابتكارتهم هم الذين يصنعون القانون "

عرض البوم صور العدالة 2   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2010, 12:29 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
العدالة 2
اللقب:
مشرفة قسم منتدى العلوم السياسية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العدالة 2

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 1146
المشاركات: 580 [+]
بمعدل : 0.36 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
العدالة 2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي

رغم أهمية هذا الموضوع ألا أن المشاركات قليلة جداً .. لا تعليق طبعاً

على كل حال .. أود أن أتوجه بالشكر الجزيل للأخوان والاخوات على السواء الذين ساهموا بما تجود به أفكارهم من وجهات نظر مختلفة وهم :-

- ابن مصر
- Muscat - lover
- مندوس
- فلسفه
- الملاح التائه

جميع المشاركات توحي لنفس الاسباب ، والتي تندرج كما ذكرها اخانا الكريم "ابن مصر" في الآتي:-

1- خلل في السائق
2- خلل في الطرقات
3- خلل في المركبة

فلو تعمقنا في كل سبب على حده ... نجد بأن الحوداث لا تخرج عن إحدى تلك الأسباب .. فأيهما أكثر نسبة في وقوع الحوادث من وجهة نظركم الشخصية ؟

وذلك من أجل التركيز على السبب ومحاولة ايجاد الحلول المناسبة .












توقيع : العدالة 2

"ليس الفلاسفة بنظرياتهم ولا الحقاقيون بصيغهم بل المهندسون بابتكارتهم هم الذين يصنعون القانون "

عرض البوم صور العدالة 2   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010, 09:58 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
العدالة 2
اللقب:
مشرفة قسم منتدى العلوم السياسية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية العدالة 2

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 1146
المشاركات: 580 [+]
بمعدل : 0.36 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
العدالة 2 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي

أعـــــــــــــــــــــــــــزائي

بما أن الهدف من طرح هذه المشكلة يندرج تحت البحث عن حل مناسب يساهم في خدمة الصالح العام وذلك بتكاتف أسرة المنتدى.. فأن هذه المشكله تم ايجاد حل مناسب لها من قبل المعنيين ، على حسب ما تم بيانه بالصحف المحلية ، والتي بلا شك سوف تحد من تلك الحوادث .




فالحمد لله فقد تم طرح "فكرة إنشاء المحاكم المرورية " حسب ما جاء بالصحف المحلية ، بالإضافة إلى ندوة التوعية المرورية الموسعة (نعم للحد من حوادث المرور) التي ستعقد خلال الفترة من 15 وحتى 19 من شهر مايو القادم والذي أعلنه معالي الفريق مالك ابن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك لوكالة الأنباء العمانية .


فلو نظرنا لفكرة انشاء المحاكم المرورية ، فأنها سوف تساهم في الحد من الحوداث المرورية وذلك نظرا لمعرفة وإطلاع الناس أكثر بالقوانين .



بصراحه كان أملي ان نخرج من هذا المنبر بشيء من الفائده بتكاتفنا وإبداء آرآنا ووجهات نظرنا ، ولكنني اكتفي بهذه الفكره الرائعة .. والشكر موصول أولاً لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله - ورعاه ، وشرطة عمان السلطانية وجميع من ساهم في خدمة هذا الموطن المعطاه ، وفي انتظار هذا الانجاز الرائع .



مخلصتكم/ العـــــــــــــــــدالة 2












توقيع : العدالة 2

"ليس الفلاسفة بنظرياتهم ولا الحقاقيون بصيغهم بل المهندسون بابتكارتهم هم الذين يصنعون القانون "


التعديل الأخير تم بواسطة العدالة 2 ; 03-27-2010 الساعة 10:17 AM
عرض البوم صور العدالة 2   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 09:02 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
الملاح التائة
اللقب:
مراقب عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الملاح التائة

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 63
المشاركات: 1,192 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الملاح التائة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي


المــقدمــة
الحمد لله الذي حفظ التنزيل عن التبديل والتغيير، فقال عز من قائل "إنا نحن نزلنا الذكر وإنـَّا له لحافظون " (سورة الحجر9) وخصنا بكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها، ففيه خبر من قبلنا وعلم من بعدنا وحكم ما بيننا، هو الجد ليس بالهزل، من قال به صدق ومن حكم به عدل ومن استمسك به هدى إلى صراط مستقيم، وخصنا برسول من أنفسنا، عزيز عليه، حريص علينا بالمؤمنين رؤف رحيم، فبلغ الرسالة وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وكشف الغمة، وتركنا على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها لا يحيد عنها إلا هالك، صلوات ربى وسلامه عليه وعلى آله الأبرار وصحبه الأخيار ، الذين سمعوا النداء فلبوا، وتحملوا الأمانة فأدوا، حكموا فعدلوا ، وتعلموا فعلموا، وتزودوا من خير الزاد فزودوا، رضي الله عنهم وعن خلفهم من التابعين وتابعي التابعين وكل من سار على هدى خير المرسلين إلى يوم الدين …….. وبعد...
مسلسل الحوادث المرورية صار كابوس لا ينتهي وما يحدث فعلاً تنفطر له النفس الإنسانية مآسي كثيرة تُخَلِّفُها هذه الحوادث موتى وجرحى وإعاقات مزمنة ويتامى وثكالى ومترملات حتى غدت "عثرات الطريق" شبحا يحصد الأرواح وينال من الأمن والسلامة والسكينة ويعرض جزءا من الثروة القومية للتلف والضياع وحسب أحدث الإحصاءات والتقديرات التي نشرتها الإدارة العامة للمرور فقد بلغ عدد الحوادث إلى عشرة آلاف وسبعمائة وستة وثلاثون حالة وفاة وإصابة في خلال التسع سنوات الماضيات كما بلغت عدد حالات الوفاة (6846) شخصاً من جراء حوادث السيارات فقط..
وقد احتلت سلطنة عمان قائمة الدول الأكثر من حيث عدد الوفيات نتيجة الحوادث المرورية حسب تقرير صادر من منظمة الصحة العالمية لعام 2008
و تشير إحصائيات العام المنصرم 2009م بأن سلطنة عمان احتلت المرتبة الخامسة عالميا في قائمة الدول الأكثر من حيث عدد الوفيات بحسب تقرير منظمة الصحة العالمية كما شهد العام الماضي (7253) حادثاً مرورياً نتج عنها 953 حالة وفاة وإصابة 9783 وقد سجلت منطقة الباطنة أعلى نسبة في الوفيات الناجمة من هذه الحوادث..


أهمية الموضوع
..........لا يختلف اثنان أن الإنسان لا بد له من الانتقال من مكان إلى مكان سعيا لطلب الرزق أو تحصيل العلم أوعمارة الكون فالانتقال أمر لا بد منه لاستمرار الحياة اليومية وضرورة اجتماعية واقتصادية للأفراد والجماعات على حد سواء بل يمكن القول إنه دعوة إيمانية يؤمر به أو يندب فعله في كثير من آيات القرآن الكريم ولا أدُلُّ على أهميته من أن الله قرن بينه وبين الصلاة التي هي عماد الدين في سياق واحد. قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون . فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون"(الجمعة9, 10)
ولكن الانتقال الذي تنشده الشريعة الغراء هو ذلك الذي يتفق مع مقاصدها في الخلق من حماية المصالح ولهذا فلابد وأن يتحقق فيه عنصرا الحماية من وجود ما يقيم أركانه ويدعم أسسه مراعاة له من جانب الوجود ويدرأ عنه الإبطال والتفويت مراعاة له من جانب العدم .
وانطلاقاً من هاتين الحاميتين كان الأمر الإلهي باستعمال الأرض بكل ما تعنيه العمارة من معنى حتى يستقيم أمر المجتمع ويزدهر وبازدهاره يستقر الحكم ويصلح حال العباد ويقول الإمام على – كرم الله وجهه – لواليه على مصر " وليكن نظرك في عمارة الأرض أبلغ من النظر فى جباية الخراج لأن ذلك لا يدرك إلا بالعمارة ومن طلب الخراج بغير عمارة أخرب البلاد وأهلك العباد ولم يستقم أمره إلا قليلا "
ويقول أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز t لأحد ولاته " أن انظر الأرض ولا تحمل خرابا على عامر ولا عامرا على خراب وانظر إلى الخراب وأصلحه حتى يعمر " وهل يتسنى لنا عمارة الأرض وإصلاح الخراب منها إلا بالانتقال إليه ؟ فلابد أولاً من الطريق للعمارة ومن هنا كان إصلاح الطرق وإماطة الأذى عنها شعبة من شعب الإيمان .
ومراعاة لمصلحة الانتقال من جانب العدم شرع الله لها ما يدرأ عنها الإبطال والتفويت فحرم الاعتداء على الطرقات ولعن منتقصها والذي يتخلى فيها لأن الله الذي أوجب الانتقال أراد أن يكون انتقالاً سالماً من الأذى يأمن فيه السائر على نفسه ومتاعه فيصل إلى غايته وقد سلم من الأذى وإلا كان الأمر بالانتقال أمراً بإلقاء النفس إلى التهلكة وحاشاً لله أن يفعل .
ولكن احتمال الإبطال والتفويت قائم وكان ضرورياً إذا وقع أن يعاقب عليه أو يجبر ما يتحصل منه من أضرار ولهذا شرع الله الزواجر للمنع منه والجوابر لدفع ما وقع وحتى تتحقق للسائرين الحماية وللمجتمع الأمان فإذا كانت الطرق على هذه الأهمية لعمارة الأرض وكان الانتقال دعوة إيمانية فإن دراسة تُعنىَ بتحقيق وجهي المصلحة – أعنى الوقاية والحماية – لا تخلو من فائدة إن لم تكن هامة بل وترتبط أهميتها بأهمية المصلحة ذاتها وعلى قدر أهمية المصلحة تكون أهمية الدراسة التي تعنى بها أو بجزئية منها.

>>>>>>>> يتبع>>>>>>>












توقيع : الملاح التائة




(إنتبه عزيزي العضو) الردود التي تمس الأعضاء وبها سخرية مباشرة تعرضك للتوقيف فكن راقي بأسلوبك وإنتقادك للآخرين
(إنتبه عزيزي العضو) الردود الغير منطقية وتكرار الرد بالموضوع الواحد يعرضك لخسارة مشاركاتك أو توقيفك

▄▀▄▀▄ مـدونتــــي إذا ضـــاق صــــدري ▄▀▄▀▄



التعديل الأخير تم بواسطة الملاح التائة ; 04-10-2010 الساعة 09:09 AM
عرض البوم صور الملاح التائة   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 09:11 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
الملاح التائة
اللقب:
مراقب عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الملاح التائة

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 63
المشاركات: 1,192 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الملاح التائة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي


سبب اختيار الموضوع

مما سبق تتضح أهمية هذا الموضوع وقد كانت هذه الأهمية هي السبب الأول في اختياره مادة للبحث ولكن عوامل أخرى أكدت هذه الأهمية وحفزتني على كتابة هذا البحث فقد شاهدت ذات يوم ونحن متجهين لزيارة أقاربنا حادث في طريق الباطنة وبالتحديد عند أحد التقاطعات سيارة نقل كبيرة وقد اصطدمت بسيارة صغيرة مما أدى إلى تحطم السيارة ومساواتها بالأرض فزادني ذلك الأمر انشغالاً فتتبعت أخبار هذه الحادثات المفزعة فإذا بي أجد أنه لا تخلو ساعة من وقوع حادثة في طريق وبالرجوع إلى بعض الإحصاءات المرورية والدراسات التي تُعنىَ بهذا النوع من الحوادث هالني ما طالعت إذ قيل إن عدد المفقودين من جراء هذه الحادثات اليومية يزيد في الجملة على عدد الموتى من جراء أخطر الأمراض فتكاً علماً بأن ما يرصد من هذه الظاهرة قاصر فقط على ما يعرف بحادثة المرور وهى ما تنشأ بسبب حركة المركبات أو حمولتها على الطريق العام مما يعنى أن الأضرار التي لا ترجع إلى هذا السبب لا تدخل في عداد الحصر ومن أجل هذا كله رأيت أن تكون هذه القضية هي موضوع بحثي المصغر المتواضع هذا .

نتائج وجود هذه الحوادث


بحلول عام عام 2020 سترتفع إصابات الطرق من المرتبة التاسعة إلى المرتبة الثالثة على قائمة أسباب ضياع سنوات العمر المصححة بإحتساب مدد العجز وسيزيد عدد القتلى والمصابين من ضحايا حوادث الطرق بنسبة تزيد على 60% (حوالي 8.4 مليون كل عام) و95% من هؤلاء الضحايا سيتركزون في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل وتنجم هذه الزيادة المخيفة عن الزيادة السريعة في أعداد سكان هذه البلدان وإرتفاع أعداد النازحين من المناطق النائية إلى المناطق الحضرية حيث يزيد يزداد الإعتماد على المواصلات وبينما يجري إنشاء المزيد من الطرق وتزداد القدرة على شراء مزيد من السيارات فإن ذلك لايتوازى مع إتباع المزيد من إجراءات السلامة.
وفي سلطنة عمان بلغ عدد الحوادث لعام 2003 حوالي 10197 حادثة نتج عنها 578 وفاة و6738 إصابة طبقا لإحصائيات شرطة عمان السلطانية وقد تنوعت مسببات الحوادث بين السرعة والإهمال وسوء التصرف.
وبلغ معدل الحوادث بالنسبة لكل 100 ألف من السكان حوالي 437 بينما بلغ معدل الوفيات 25 وفاة لكل 100 ألف من السكان في حين كان معدل الإصابات 289 إصابة لكل 100 ألف من السكان تزيد الإصابة والوفيات في الذكور عن الإناث في الفئة العمرية 26-50 سنة.
وتمثل حوادث الطرق أحد أسباب الوفيات الرئيسية في الفئة العمرية أكبر من 15 سنة في مؤسسات الصحة وتوضح إحصائيات وزارة الصحة أن ثلثي الوفيات الناتجة عن الحوادث تقع في مكان الحادث وقبل الوصول إلى المؤسسة الصحية وتقع حوالي 80% من الوفيات في الفئة العمرية من 16-50 سنة وهي الفئة المنتجة إقتصاديا في المجتمع.
ويبلغ الإنفاق على علاج الإصابات حوالي 3.3 مليون ريال عماني أي مايساوي 3% من الميزانية السنوية لوزارة الصحة على أقل تقدير يقاس عبء الحوادث بسبب الوفيات والعجز والإعاقة في مؤشر واحد وهو سنوات العمر المفقودة بعد تعديل الإعاقة وتقدر السنوات المفقودة بسبب العجز أو الإعاقة من الحوادث 4356 سنة إنتاجية وتقدر السنوات المفقودة بسبب وفيات الحوادث 15222 سنة إنتاجية وتعني هذه الأرقام إن حوالي 20000 سنة إنتاجية مفقودة بالنسبة للسلطنة في عام واحد أو إنتاج حوالي 20000 شخص لمدة عام واحد أو إنتاج 1000 شخص لمدة 20 عاما.

>>>>>>>>>> يتبع>>>>>>>>>>>>












توقيع : الملاح التائة




(إنتبه عزيزي العضو) الردود التي تمس الأعضاء وبها سخرية مباشرة تعرضك للتوقيف فكن راقي بأسلوبك وإنتقادك للآخرين
(إنتبه عزيزي العضو) الردود الغير منطقية وتكرار الرد بالموضوع الواحد يعرضك لخسارة مشاركاتك أو توقيفك

▄▀▄▀▄ مـدونتــــي إذا ضـــاق صــــدري ▄▀▄▀▄


عرض البوم صور الملاح التائة   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 09:22 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
الملاح التائة
اللقب:
مراقب عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الملاح التائة

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 63
المشاركات: 1,192 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الملاح التائة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي


طرق الوقاية منها
لو طبق السائقين وغيرهم ممن لهم علاقة بالحوادث قواعد وأنظمة السلامة المرورية لما عانينا من تلك الحوادث والمشاكل المصاحبة لها والنظام المروري مسؤولية رجال المرور فإذن يجب ان نصب اهتمامنا على رجال المرور والنظام المروري وذلك بزيادة توعيتهم وتثقيفهم ورفع مستوياتهم التعليمية والثقافية والمهنية لتحقيق الأهداف المرجوة من ذلك, ونأمل ان يؤدي رجل المرور عمله بكل أمانة وان لا يتهاون مع أي مخالف مهما كان وان يستخدم النصح والإرشاد واللين والتوجيه قبل إصدار العقوبة أو المخالفة, ومعاقبة المخالف على قدر خطأه.
فيما يخص السائقين. يجب تكثيف حملات التوعية المرورية فهي تساعد بإذن الله على الانصياع للتعليمات والتوجيهات الصادرة من المرور للتقليل من الحوادث المرورية مثل حملات المرور الدورية كذلك يجب ان لا ننسى أهمية حزام الأمان والذي أثبتت الدراسات انه يقي الإصابات بنسبة 80% في حال وقوع حادث للسائق و الركاب أيضا.
- ينبغي على السائق ان يكون منتبها إثناء قيادته لمركبته ومستعدا لتفادي المواقف والمآزق الحرجة.
- ان يتجنب قدر المستطاع الأسباب المؤدية لوقوع الحوادث كالسرعة الزائد والاقتراب الشديد من مؤخرة السيارة الأمامية وغيرها الكثير من الأسباب.
- على السائق التأكد من سلامة الإطارات في مركبته وتشير البيانات الصادرة عن الإدارة العامة للمرور بأن الحوادث الناجمة عن انفجار الإطارات بلغ عددها 178 حادثاً نتج عنها وفاة 16 شخصاً
- يجب التأكد من ضغط الهواء فإن زيادة الضغط يؤدي إلى تآكل الإطارات كما يؤدي انخفاض الضغط إلى تآكل حافتي الإطار.
- تجنب زيادة الحمولة في المركبة عن الحد الأقصى الذي يتحمله الإطار
- تجنب الضغط على الفرامل بصورة مفاجئة أو تعرض الإطار للصدمات القوية تجنب التسارع المفاجئ أو الانعطاف الحاد
- تجنب شراء الإطارات المستعملة أو المخزنة لفترة طويلة في المستودع أو المعاد تصنيعها (الملبسة(
- يجب الاهتمام بالمركبة وسلامتها وصيانتها الدورية وتفقد أجزائها
- وان لا يقود مركبته إذا كان يشعر باي تعب أو إرهاق.
- يجب عليه مراقبة صغار السن لتحسين مستوى قيادتهم وردعهم عن أي تصرف أرعن يخص القيادة.
- الإكثار من حملات الوقاية من خلال وسائل الإعلام السمعية و البصرية أو الجرائد.
- وضع برامج مقررة منذ السنوات التعليمية الأولى تهدف إلى تعليم الطفل و توجيهه للتأقلم مع الطريق
- يجب الاهتمام أكثر بمدارس السياقة
- إجراء دراسات معمقة للوقوف على الأسباب المؤدية إلى حوادث المرور ووضع برامج وقاية من خلال النتائج المحصل عليها من الإحصائيات

طرق علاجها
السائق هو العنصر البشري في الحادث وهو المحور الرئيسي الذي تدور حوله العوامل التي تشكل حادث المرور فهو يتحمل المسئولية عن غيره من الناس فقيادة السيارة مهارة تتطلب التدريب والممارسة واليقظة وهناك ما يؤثر على قدرة السائق في تجنب الحوادث منها.
- عدم القيادة وهو مرهق ومتعب
- ألا يكون مصاب بمرض يقلل من كفاءته في القيادة
- عدم القيادة بالسرعة الزيادة عن المقرر
- احترام قواعد المرور
- عدم استعمال الأنوار المبهرة
- ترك مسافة أمان بينه وبين السيارات الأخرى .
- الوعي والادارك المروري
- الحيطة والحذر من جانب الأطفال والكبار أثناء عبورهم الطريق .

>>>>>>>يتبع>>>>>>>>>>>>>>>












توقيع : الملاح التائة




(إنتبه عزيزي العضو) الردود التي تمس الأعضاء وبها سخرية مباشرة تعرضك للتوقيف فكن راقي بأسلوبك وإنتقادك للآخرين
(إنتبه عزيزي العضو) الردود الغير منطقية وتكرار الرد بالموضوع الواحد يعرضك لخسارة مشاركاتك أو توقيفك

▄▀▄▀▄ مـدونتــــي إذا ضـــاق صــــدري ▄▀▄▀▄


عرض البوم صور الملاح التائة   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 09:25 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
الملاح التائة
اللقب:
مراقب عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الملاح التائة

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 63
المشاركات: 1,192 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الملاح التائة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي


أهم عشرة أخطاء يجب على السائق إجتنابها أحد خبراء تعليم قيادة السيارات جمع الأخطاء الأشهر التي يقع فيها الشباب والمراهقون عند القيادة وأوردها موقع كار.كوم وعددها عشرة أخطاء يجب على كل قائد سيارة شاب اجتنابها.
-الانشغال بغير القيادة :- ينشغل قائد السيارة الشاب بعدة أمور تبعده عن التركيز في القيادة كالتحدث وإرسال رسائل قصيرة عبر الجوال، أو الأكل أثناء القيادة أو العبث بكاسيت السيارة وكل هذه الأمور تؤدي إلى اختلال عجلة القيادة في يد السائق
-المخاطرة :- يغامر الكثير من قائدي السيارات الشباب بتجاوز القوانين المرورية وقواعد السلامة بهدف لفت الانتباه ومن أهم تلك التجاوزات تجاوز إشارات المرور وعدم الالتزام باللافتات المرورية
- التسارع : - عدد كبير من قائدي السيارات الشباب يستحضرون روح أفلام الحركة أثناء القيادة ويبدؤون في التسارع بالسيارات حتى ان استلزم ذلك التضييق على السيارات الأخرى.
- تعبئة السيارة بالأصدقاء :- في أجواء المرح يسعى بعض الشباب إلى إضفاء حالة من الصخب أثناء قيادتهم للسيارة فيصرون على تحميل السيارة فوق طاقتها بالأصدقاء وفي أثناء ذلك تحدث مشاكسات قد تطال قائد السيارة نفسه.
-القيادة تحت تأثير الخمر أو المخدرات :- الوقوع تحت تأثير المسكرات يسبب رؤية سيئة تمنع من إدراك أبعاد الطريق بشكل جيد وهو السبب الرئيس في وقوع الكثير من الحوادث.
- تقارب المسافات بين السيارات :- من الأخطاء الشائعة عدم وجود مسافة مناسبة بين السيارة التي يقودها الشاب والسيارة التي أمامه وأحيانا يكون ذلك بهدف الاستعراض أو استفزاز أصحاب السيارات الأخرى.
- خلع حزام الأمان :- حزام الأمان هو أحد أسباب نجاة كثيرين كانوا على حافة الموت لولا التزامهم بارتدائه لذا فعدم ارتدائه يعد أحد أخطاء القيادة.
- الجهل بالإسعافات الأولية :- أحيانا يكون الجهل بالإسعافات الأولية سببا مباشرا في تدهور بعض حالات الحوادث نتيجة عدم إدراك كيفية إجرائها أو عدم وجود أدوات إسعاف أو وسائل أمان تفيد في ذلك وما يستلزم إتاحة المدارس والمعسكرات الصيفية ووسائل الإعلام المعلومات الأساسية حول هذا الأمر.
- القيادة تحت تأثير النعاس :- الانكباب على قيادة السيارات خصوصا في الأوقات التي يفرغ فيها الشاب ملله في القيادة وأثناء البحث عن صحبة الطريق قد يفرض ذلك على الشاب السهر والقيادة تحت تأثير النعاس وهو من أخطر ما قد يقدم عليه سائق سيارة.
- اختيار سيارة غير مناسبة :- كثير من الشباب لا يكترثون بمعرفة الحالة الميكانيكية للسيارة التي يقودونها وهو ما قد يوقعهم في مشاكل كثيرة على الطريق فإدراك حالة السيارة والتأكد من ملاءمتها للاستعمال أحد الأمور التي يجب على الشاب الالتفات إليها أثناء القيادة .



واجبات السائق تجاه الحوادث
في حالة وقوع حادث يعطي السائق إلى زميله جميع التفاصيل المطلوبة لمعرفة هوية المركبة .
إذا وجد السائق بالقرب من مكان الحادث جهاز لطلب الإسعاف عليه أن يخبر بواسطته عن الحادث وتفاصيله وكل ما عرف عنه
على السائق الموجود بالمكان أخبار رجال الشرطة بالسرعة الممكنة عن مكان الحادث و يذكر اسمه وعنوانه وعدد المصابين والمكان الذي وقع فيه الحادث
على السائق المار بالقرب من مكان الحادث الالتزام بالوقوف وعدم الاستمرار في السير .

>>>>>>>>يتبع>>>>>>>>>>>












توقيع : الملاح التائة




(إنتبه عزيزي العضو) الردود التي تمس الأعضاء وبها سخرية مباشرة تعرضك للتوقيف فكن راقي بأسلوبك وإنتقادك للآخرين
(إنتبه عزيزي العضو) الردود الغير منطقية وتكرار الرد بالموضوع الواحد يعرضك لخسارة مشاركاتك أو توقيفك

▄▀▄▀▄ مـدونتــــي إذا ضـــاق صــــدري ▄▀▄▀▄


عرض البوم صور الملاح التائة   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 09:27 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
الملاح التائة
اللقب:
مراقب عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الملاح التائة

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 63
المشاركات: 1,192 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الملاح التائة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي


دور المجتمع
وعن إحصائيات الحوادث والوفيات والإصابات التي تقع سنوياً والاستهتار والسرعة الزائدة يقول سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة
"إن المسلم ليس مسئولا عن سلامة بني ملته فحسب بل هو مسئول عن البشرية جميعاً لأنه بيّن الله سبحانه وتعالى هنا أن قتل نفس بغير نفس ـ أية نفس كانت ـ بمثابة قتل أهل الأرض جميعا، وكذلك السعي في إحياء النفس إنما هو بمثابة السعي لإحياء الناس جميعا، وهذا الذي يسرع السير إسراعاً يخرج عن حدود الاعتدال بحيث لا يستطيع أن يسيطر على السيارة عندما يطرأ لها أي طارئ إنما يعتبر قاتلاً لنفسه وقاتلاً لغيره، فهو جامع بين إثمين، بين إثم الانتحار وبين إثم النحر لغيره، لأنه متسبب لإتلاف حياة نفسه ومتسبب لإتلاف حياة غيره، فهو بذلك يسعى إلى النار والعياذ بالله سعياً حثيثا، هذا الذي يسرع هذا الإسراع إنما هو يسارع إلى النار وليس هو مسارعاً إلى الجنة، وأيضاً نجد أن هنالك نظماً يجب أن يحافظ الإنسان عليها لما فيها من السلامة ومنها أن لا يتقدم غيره في السير في مكان لا يمكنه فيه أن يرى الآتي من الاتجاه المعاكس لأنه قد يكون في تقدمه للغير يخرج من خطه الذي يجري فيه إلى الخط المعاكس الذي يأتي فيه من جاء من الاتجاه المعاكس وحيث إنه لا يرى من يأتي من الاتجاه المعاكس حيث إنه على منعطف أو نحوه ففي هذه الحالة يكون قد عرّض نفسه وعرّض الركاب معه وعرّض الذي يأتي من الاتجاه المعاكس للموت، فهو يتحمل وزر ذلك جميعا، وكذلك قد يسرع الإنسان ويحاول أن يسابق غيره في مكان لا يتمكن فيه من سبق غيره قبل أن يصل من جاء من الاتجاه المعاكس ويؤدي ذلك إلى وقوع الحادث فقد يرى مركبة تأتي من الاتجاه المعاكس لكن لا يحسب لذلك حسابا وإنما همه أن يتقدم الغير حتى لا يكون أحد سابقاً عليه، وهذا بطبيعة الحال يعد من النحر والانتحار فهو نحر للغير وانتحار لمن وقع ذلك منه، وعلاج هذا الأمر إنما هو بالتوعية قبل كل شيء، التوعية الشاملة الجامعة المانعة بحيث يُعَرّف الإنسان بحياته ووجوب محافظته عليها وحياة الآخرين ووجوب محافظته أيضاً عليها ومسؤوليته وهو يمسك بمقود مركبة قد يكون ارتكاب أي خطأ فيها يؤدي إلى إتلاف أنفس كثيرة، يؤدي إلى تلف نفس السائق وتلف نفوس الركاب معه وتلف نفوس من الماشية أو تلف نفوس ممن يركبون في المركبات الأخرى، وهذا عندما يكون الإنسان متغلغلاً في أعماق نفسه، ان هذه الحياة أمانة وهو مسئول عنها أمام الله تبارك وتعالى، وأن حياة غيره أيضاً أمانة بما أنه يقود مركبة خطيرة قد يكون الخطأ فيها يؤثر على حياة الغير فيتلفها، نفس هذا الشعور يولد فيه خوفاً من الله تبارك وتعالى لأنه يعلم أنه ليس بعد القبر دار إلا الجنة أو النار، وليس بعد هذه الحياة الدنيا مستعتب، فما على الإنسان إلا أن يعد نفسه للقاء الله، فكيف وهو يسارع إلى لقاء سخط الله من خلال إسراعه إلى الموت بهذه الطريقة الخطيرة التي تعرّض حياته للخطر وتعرض حياة الآخرين للخطر، وبجانب هذا فإنني أقترح بأن تفرض عقوبة صارمة على من يقع في أي مخالفة من هذه المخالفات، وأن لا تقبل شفاعة شافع يشفع له، ولئن كان تبين من الإنسان أنه مستهتر غير مبال بحياته وغير مبال بحياة الآخرين ففي هذه الحالة يُحمل إن وقع منه حادث على حكم قتل العمد فلا مانع من القصاص، بل لا مانع من أن يطبق عليه الحد الشرعي، لأن في قتل من كان كذلك حفاظاً على حياة الآخرين، وقد قلت بهذا أكثر من مرة، وأبديت هذا الرأي للمسئولين، والله تعالى المستعان، والقتل العمد يأتي إذا كان الإنسان غير مبال أو إذا عرف منه الاستهتار، وأنا قلت من أول الأمر بأن أي إنسان يقود سيارته بطريقة لا يتمكن معها من السيطرة عليها فيما لو طرأ أي طارئ فإنه في هذه الحالة ناحر منتحر، عندما يقود سيارته بسرعة بحيث لا يتمكن من السيطرة عليها لو انفجر شيء من أطرها أو لو كانت دابة تمر بين يديه لا يستطيع أن يملك هذه السيارة ويسيطر عليها أو نحو ذلك في هذه الحالة عندما يسرع مثل هذه السرعة يعتبر ناحرا ًمنتحرا، أما بالنسبة لتقدير السرعة فيعتمد على تقدير ذوي الخبرة من ذوي المهنة، والبعض يقول أنا أستطيع أن أقود المركبة وأسيطر عليها في سرعة المائتين وهذا غرور لا يصدر إلا من جاهل مجنون ليس فيه شيء من العقل، وهنا المسؤولية ليست مسؤولية فرد وإنما مسؤولية الجميع، فأجهزة الدولة بكل أنواعها إنما تتحمل هذه المسؤولية، الشرطة يتحملون هذه المسؤولية، وزارة الأوقاف والشؤون الدينية تتحمل جانباً من هذه المسؤولية، الإعلام يتحمل هذه المسؤولية، ووزارة التربية والتعليم أيضاً تتحمل هذه المسؤولية يجب أن يكون ذلك في مناهج التربية بحيث يغرس ذلك في نفوس الناشئة، كذلك إذا جئنا إلى المجتمع كله يتحمل هذه المسؤولية، البيت يتحمل هذه المسؤولية عليه أن يوعي أفراد أسرته، كذلك المسجد يتحمل هذه المسؤولية على الإمام والخطيب أن ينبه الناس ويحذرهم من هذا الأمر، كل أحد يتحمل مسؤولية في هذا الأمر، والبعض يقول هل ان التزام الإنسان بقواعد المرور يعتبر من المصالح المرسلة؟ وأقول: نعم، هذه من المصالح المرسلة ولا بد من المحافظة عليها لما يترتب على مخالفتها الخروج من الأمان إلى الخطر، والالتزام بقواعد المرور متوقف على أمن الناس ومخالفته حرام"لذلك يجب أن لا نغفل الدور الكبير الذي يقع على عاتق المجتمع في توعية الفرد من مغبة الاستهتار بأرواح وأموال الآخرين ولنعمل معاً كفرد واحد لنشر هذه التوعية ولنبداها في أنفسنا اولا ..

>>>>>>>>>>>>>يتبع>>>>>>>>>>>>












توقيع : الملاح التائة




(إنتبه عزيزي العضو) الردود التي تمس الأعضاء وبها سخرية مباشرة تعرضك للتوقيف فكن راقي بأسلوبك وإنتقادك للآخرين
(إنتبه عزيزي العضو) الردود الغير منطقية وتكرار الرد بالموضوع الواحد يعرضك لخسارة مشاركاتك أو توقيفك

▄▀▄▀▄ مـدونتــــي إذا ضـــاق صــــدري ▄▀▄▀▄


عرض البوم صور الملاح التائة   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 09:31 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
الملاح التائة
اللقب:
مراقب عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الملاح التائة

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 63
المشاركات: 1,192 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الملاح التائة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العدالة 2 المنتدى : مجلس قضايا المجتمع
افتراضي


دور الحكومة
كان في الخطاب الذي ألقاه حضرة صاحب الجلالة السلطاني قابوس بن سعيد المعظم في يوم الأحد الموافق: 18/10/2009م عن حوادث المرور أمام شيوخ ورشداء وأعيان منطقة الباطنة ومحافظة مسندم خلال جولته الميمونة أثرها البالغ في توجيه النظر إلى هذه القضية البالغة الأهمية لما في إستفحالها من إهدار للأنفس والأموال
فأصبح لزاما على القيادات المسؤلة أن تولي هذه القضية المزيد من الاهمية والدراسة لمعرفة أسباب ومسببات هذه الحوادث والوقوف عليها ومن ثم المبادرة العاجلة إلى إصلاحها
ومما نلمسة نحن كمواطنين على أرض الواقع فإننا نرى بأن الطرق أصبحت غير قادرة على إستيعاب هذا الكم الهائل من المركبات وأن الزحمة الشديدة التي تخلقها هذه الطرق هي إحدى الأسباب المؤدية إلى الحوادث المرورية ناهيك عن التقاطعات التي أصبحت تحصد الأرواح بدون رحمة لذلك كله وجب من المسئولين عن هذه الطرق أن يسارعوا إلى عمل دراسة موسعة وشاملة لهذه الطرق وإنشاء أو تطوير أو ترميم لهذه الشوارع البالية.


دور المدرسة
- بث الوعي لدى المجتمع الدراسي بجميع فئاته من إدارة وطلاب ومعلمين وعاملين للوقوف جنبا إلى جنب مع المجتمع المحلي ونشر شتى وسائل الوعي للحد من حوادث المرور.
- عمل مسابقات بين الطلبة حيث تُعني هذه المسابقات بالمشاريع والبحوث والرسومات الهادفة التي لها أثر في نفوس الطلبة
- توزيع المقالات التوعوية والقصص الدالة على عظم حوادث المرور
- وضع برامج مقررة منذ السنوات التعليمية الأولى تهدف إلى تعليم الطفل و توجيهه للتأقلم مع الطريق.
- تفعيل الدور التوعوي من خلال إشراك المدارس والكليات والجامعات سواء بتضمين المناهج الدراسية ثقافة مرورية أو البحوث التي يمكن ان يقوم بها الطلبة أنفسهم.
كل ذلك يصب في خدمة المجتمع وأفراده وبث الوعي لديهم ومعالجة بعض الجوانب وتقديم الحلول والمقترحات التي من شانها إغناء هذا الجانب والحدّ من الممارسات الخاطئة.

التوصيات
1. تفعيل معهد السلامة المرورية وإيجاد فروع له في كل مناطق السلطنة ورفده بالخبراء اللازمين لذلك للقيام بواجبه من خلال إقامة دورات تدريبية إلزامية لمعلمي القيادة ومنحهم ترخيصاً مشروطاً يمكنّهم من إتقان هذه المهنة وبالتالي ضمان مخرجات ذات وعي مروري أما إذا بقي الوضع على هذا الحال فقولي ( أن فاقد الشيء لا يعطيه)
2. مراجعة مسارات الطرق ومعالجة الأخطاء في تصميمها
3. تفعيل دور الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس في شأن مراجعة مواصفات المركبات المستوردة لتكون مناسبة لجغرافية السلطنة ومناخها ...الخ وكذا رفدها بالخبراء اللازمين للتمكن من القيام بواجبها المناط بها ...
4. مراجعة أنظمة ورش إصلاح السيارات ومنعها من القيام بأي تغيير على محركات المركبات
المستخدمة في السلطنة إلا بعد أخذ تصريح من الجهات الرسمية )الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس وشرطة عمان السلطانية) ضمان سلامة المركبات ومستخدميها
5. مراجعة قانون المرور مراجعة شاملة
6. إيجاد مطبوعات توعوية وإرشادية ( مدعومة بصور عن أشنع الحوادث ) توزع على السائقين في كيفية صيانة المركبات والتعامل مع الظروف المناخية أثناء القيادة ، وأهمية الالتزام بالمواصفات التي صممت بها المركبة ومدى خطورة أي تعديل عليها سواء في المحرك او الشكل الخارجي من إضافات أو استخدام إطارات أو مكابح معاد تصنيعها دون المواصفات او مقلدة وكذا كيفية احتساب وزن السيارة عند انطلاقها بسرعة 120/كم في الساعة ومقارنة ذلك بوزنها وهي متوقفة ليكون على بينة بما يستخدمه .........الخ

>>>>>>>>>>>>>>>يتبع>>>>>>>>>>>>












توقيع : الملاح التائة




(إنتبه عزيزي العضو) الردود التي تمس الأعضاء وبها سخرية مباشرة تعرضك للتوقيف فكن راقي بأسلوبك وإنتقادك للآخرين
(إنتبه عزيزي العضو) الردود الغير منطقية وتكرار الرد بالموضوع الواحد يعرضك لخسارة مشاركاتك أو توقيفك

▄▀▄▀▄ مـدونتــــي إذا ضـــاق صــــدري ▄▀▄▀▄


عرض البوم صور الملاح التائة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المرورية, الحوادث


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المخالفة المرورية والتأمين mnim منتدى الاستشارات القانونيه 1 09-15-2009 12:14 AM


الساعة الآن 10:40 AM بتوقيت مسقط

أقسام المنتدى

منتدى القانون المدني @ منتدى قانون الجزاء @ منتدى العلوم السياسية @ القانون التجاري @ منتدى القانون الاداري @ منتدى قانون الاحوال الشخصية @ منتدى قانون تنظيم الاتصالات @ المنتدى القانوني العام @ ملتقى طلاب كلية الحقوق @ منتدى البرامج القانونية @ منتدى المحامين العمانين @ منتدى الاستشارات القانونيه @ منتدى القضاء العماني @ منتدى البحوث والكتب القانونية @ قانون المعاملات الإلكترونية @ استراحة القانوني @ منتدى قانون العمل @ ¤©§][§©¤][ قسم القانـــــون الخاص][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ قســم القانــــون العــــام][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ قسم كليـــــــــــة الحقوق][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ المنتدى القانوني العام][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ القسم القانوني المهني][¤©§][§©¤ @ ¤©§][§©¤][ قسم الاقتراحات والشكاوى][¤©§][§©¤ @ الاقتراحات والشكاوى @ منتدى الاخبار القانونية @ مجلس قضايا المجتمع @ قسم خاص بالقوانين واللوائح ، والاتفاقيات العمانية،والقرارات الوزارية @ قسم خاص بالحريات والحقوق @ ¤©§][§©¤][ المنتديات القانونية العربية والاجنبية ][¤©§][§©¤ @ قسم خاص بالاعلانات @ المنتديات القانونية الخليجية @ منتديات القانون المصري @ منتديات القانون العراقي @ المنتديات القانونية العربية @ Foreign Laws @ منتدى اقلام الاعضاء @ قسم خاص بالانشطة والفعاليات بالجامعة @ منتدى قانون الإجراءات المدنية والتجارية @ ¤©§][§©¤][ منتدى القوانين الاجرائية][¤©§][§©¤ @ منتدى قانون الإجراءات الجزائية @ المعهد العالي للقضاء @ الاخبار القانونية العربية @ الاخبار القانونية الاجنبية @ Omani Laws and Legislation @ منتديات القانون اليمني @ منتديات القانون الجزائري @ منتديات القانون السوري @ منتديات القانون التونسي @ منتديات القانون المغربي @ منتديات القانون الاردني @ منتديات القانون اللبناني @ منتديات القانون السوداني @ منتديات القانون الليبي @ منتديات القانون الاماراتي @ منتديات القانون السعودي. @ منتديات القانون الكويتي @ منتديات القانون البحريني @ منتديات القانون القطري @ قسم خاص بالقوانين العمانية . @ اللوائح والقرارات الوزارية . @ الاتفاقيات والمعاهدات ذات الصلة . @ المنتديات القانونية العربية المختلفة . @ قسم خاص بالمشرفين @ قسم رسائل التوعية القانونية @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir

HosTed By : W7YE4HOST.COM