المصدر:
  • أبوظبي ــ الإمارات اليوم


التاريخ: 30 يناير 2013



ضبطت شرطة أبوظبي مخالفاً لقانون دخول وإقامة الأجانب، من جنسية دولة عربية، للاشتباه في تصيّده النساء في مصاعد البنايات السكنية بعد منتصف الليل، والتحرّش بهنّ تحت تهديد السلاح الأبيض، بهدف اغتصابهن.
وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، إن قسم جرائم النفس التابع للإدارة، تلقى أربعة بلاغات متتالية حول قيام شاب (بأوصاف محدّدة) باغتصاب، وشروع في اغتصاب، نساء آسيويات في غرف السلالم في بنايات سكنية، بعد تهديدهن داخل المصاعد بسكين فواكه، وأخذهن عنوة ناحية درج البناية، حيث ينفذ جريمته، أو يلوذ بالفرار بعد صراخ واستنجاد الضحية، ومقاومتها له.
وأضاف بورشيد أن المعتدي كان يستغلّ فترة الليل المتأخرة، لاستهداف ضحاياه من النساء اللاتي تراوح أعمارهن بين ‬26 و‬30 سنة، مشيراً إلى تعرّض بعضهن للضرب على يديه؛ لإجبارهن على الاستجابة لنزعاته الإجرامية الجنسـية المـنحرفة، أو تـهديدهن بالقتل، حال عدم الاستجابة له، أو الإبلاغ عنه لاحقاً.
وأكد أن ارتكاب جريمة من هذا النوع كان مفاجئاَ «لأن مدينة أبوظبي من المناطق المعروفة بأمنها، ولم تسجّل جرائم جنائية مماثلة فيها إلا نادراً»، منوهاً بإصرار فريق البحث والتحري على ضبط المسؤول عن ارتكاب هذه الجرائم، وبالخطة الأمنية التي وضعت، والطريقة التي نفذت بها، تحت إشراف رئيس قسم جرائم النفس في إدارة التحريات، المقدم جمعة الكعبي، للوصول إلى المشتبه فيه (‬30 سنة)، على الرغم من قلة المعلومات التي أدلت بها الضحايا، لافتا إلى القبض عليه في كمين محكم؛ وضبط سلاح الجريمة بحوزته.


الامارات اليوم