وقعت جامعة السلطان قابوس اتفاقية تعاون حول مسابقة "شركتي" مع مؤسسة إنجاز عمان، قام بتوقيع الاتفاقية كل من الأستاذ الدكتور عامر بن علي الرواس نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وشبيب من محمد المعمري المدير التنفيذي لمؤسسة إنجاز عمان. وحول هذه الاتفاقية ذكرت شيخة بنت ناصر الأخزمية المكلفة بالقيام بأعمال مدير دائرة شؤون الابتكار بعمادة البحث العلمي بأنه تأتي هذه الاتفاقية بهدف غرس وتعزيز مفاهيم ومبادئ تأسيس وإدارة الأعمال عن طريق تأسيس شركات ريادية وقد قامت مؤسسة إنجاز عمان بتطوير برنامج تدريبي يشجع طلاب المراحل الجامعية بالعمل في مجال المشاريع الخاصة الذاتية والتي تركز على فرص الاستثمار المتاحة في بلادنا وتضيف الأخزمية على الصعيد ذاته: ورغبة من دائرة شؤون الابتكار بالتعاون مع برنامج إنجاز عمان فقد تم الاتفاق على تنفيذ برنامج ومسابقة لهذا الغرض تحت مسمى "شركتي" وذلك ضمن أنشطة جماعة الابتكار وريادة الأعمال الطلابية والتي تم تدشينها مؤخرا تحت إشراف الدائرة. وحول برنامج ومسابقة "شركتي" ذكر شبيب المعمري بأن الهدف من المسابقة يتمثل في تمكين الطلاب من الخوض في غمار العمل الريادي عبر إنشاء وإدارة شركات حقيقية برأس مال وهيكل إداري ومالي ووظيفي، مما له الشأن في صقل وتطوير المهارات الفردية والجماعية التي لا يقوم أي مشروع ريادي إلا عليها وذلك من خلال دعم مقدم من قبل مدربين(متطوعين) من القطاع الخاص. وقبل المشاركة في هذا السباق يقوم برنامج إنجاز بتعريف الطلبة عبر "برنامج شركتي" بمفاهيم ومبادئ تأسيس وإدارة الأعمال وذلك عبر متطوعين من القطاع الخاص يقوم من خلال عملية التعليم (التفاعلي ) على حث الطلبة لإيجاد الحلول والخطط المناسبة لتأسيس شركات ريادية. ثم يتم عقد مسابقه بحضور محكمين من القطاع الخاص ويتم اختيار الفرق الفائزة وفق معايير محددة مسبقاً وسيتم ذكرها لاحقا، ويضيف المعمري: يأتي هذا البرنامج في وقت تشهد فيه المنطقة، ولأول مرة، فرص حقيقية لتهيئة الشباب لسوق العمل، في نطاق برنامج إقليمي يعمل على ربط مخرجات التعليم بمتطلبات الوظيفة. هذه المسابقة نقطة بداية ننطلق عبرها لإعداد جيل من الشباب قادر على مواجهة تحديات سوق العمل بثقة لم يكن ليكتسبها من قبل.
يذكر أن إنجاز عمان هو جزء من برنامج إنجاز العرب والذي هو بدوره جزء من منظمة (Junior Achievements) الدولية والتي تأسست عام 1919م وكانت الانطلاقة الرسمية للبرنامج في السلطنة في فبراير من عام 2006م وبلغ عدد الطلبة المستفيدين منه إلى نهاية الفصل الدراسي الحالي أكثر من 13,000 طالباً.