انطلاق اعمال مؤتمر حول الملكية الفكرية في الأردن



عمان - 13 - 10 (كونا) -- اكد رئيس الوفد الكويتي الى المؤتمر الدولي لتحديات تطبيق قوانين الملكية الفكرية في الوطن العربي المحامي صالح القحطاني هنا اليوم ان المؤتمر يبحث في البعد التنموي الجديد والتحديات المرتبطة بتطبيق قوانين الملكية الفكرية.
وأوضح القحطاني وهو عضو جمعية المحامين الكويتية في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أن المشاركة الكويتية في المؤتمر الذي انطلقت اعماله اليوم تهدف الى مواكبة مستجدات هذا العلم خاصة في ظل تزايد اهمية الموضوعات التي يناقشها.
وقال ان الجمعية قررت المشاركة في المؤتمر للحاجة المتزايدة الى تشكيل وتنمية مجموعة من الخبراء في مجال تطبيق قوانين الملكية الفكرية.
واضاف ان جمعية المحامين الكويتية تشارك في المؤتمر في اطار اجندة التنمية التي اقرتها المنظمة العالمية للملكية الفكرية في عام 2007 والتي تركز على استخدام الملكية الفكرية كوسيلة للتنمية وليس مجرد الية لحماية المخترعين والمبدعين بما يحقق مصالح الدول النامية.
وتشارك دولة الكويت في المؤتمر بوفد من 27 شخصا يمثلون جمعية المحامين الكويتية ووزارات الاعلام والعدل الداخلية والبنك الصناعي.
من جهتها قالت المراقبة في مكتب المستشار القانوني لوكيل وزارة الاعلام منال مجيد البغدادي في تصريح مماثل ل(كونا) ان مشاركة وزارة الاعلام في فعاليات المؤتمر تأتي انطلاقا من اهتمام الوزارة بموضوع الملكية الفكرية للحفاظ على المصنفات الفنية والادبية والفلكلور الكويتي وضمان حقوق المؤلفين لهذه المصنفات.
واضافت ان المشاركة تاتي في اطار التزام دولة الكويت بالقوانين الدولية واهتماما منها بالالتزام بالمعايير الدولية الناظمة لموضوع الملكية الفكرية.
وكان مندوب رئيس الوزراء وزير العدل الاردني غالب الزعبي اكد في تصريح صحافي الحاجة الى تشريعات وطنية تواكب المستجدات القانونية التي يشهدها العالم بنحو متسارع.
وأكد اهمية بحث كل تشريع يتعلق بالملكية الفكرية واليات التنفيذ حيث تاتي الملكية الفكرية في القسم الثالث من القانون المدني والاردني بعد الحقوق العينية والحقوق الشخصية.
من جهته اكد نقيب المحامين الاردنيين مازن رشيدات في الافتتاح اهمية المؤتمر في البحث في قضايا تواكب التطورات التي طرأت في مجال الملكية الفكرية مشددا على دور المؤتمر في تطوير قدرات المشاركين وتبادل الخبرات بين المحامين العرب ما يعزز قدراتهم ويطور المهنة ويرتقي بالاداء.
وقال امين عام اتحاد المحامين العرب عمر زين ان المؤتمر يتصدى لمشروع الشركات الاجنبية التي تحاول ان تغزو الفكر العربي مشيرا الى ان العام المقبل سوف يشهد سلسلة من المؤتمرات القانونية التطبيقية والنظرية للتأهيل الهادف لحسن سير العمل المهني.
بدورها قالت مديرة ادارة الملكية الفكرية في جامعة الدول العربية الدكتورة مها البخيت انه في اطار اعادة هيكلة الجامعة العربية تم تعديل مسمى ومهام وحدة الملكية الفكرية لتصبح (ادارة الملكية الفكرية والتنافسية) في اطار اهتمام الجامعة العربية بهذا المجال القانوني المهم.
واضافت البخيت ان الادارة بصدد تشكيل لجنة فنية تختص بوضع قواعد للملكية الفكرية في الدول العربية لدراسة قرارات الامانة العامة او الدول الاعضاء.
ويناقش المؤتمر الذي يعقد بمشاركة شخصيات عربية ودولية من المتخصصين واساتذة الجامعات والقضاة وممثلي جهات حكومية وغير حكومية قضايا عالمية في مجال الملكية الفكرية والعلامات التجارية وبراءات الاختراع مثل الدعاوى المرفوعة بين شركتي (ابل) و(سامسونغ) حول منتجات الشركتين المتعلقة بتكنولوجيا الهواتف المحمولة.
ويبحث المؤتمر من خلال سبعة محاور اهم موضوعات الملكية الفكرية والنظرة المستقبلية لها والفرص والتحديات التي تواجهها على المستوى العربي والمستجدات في مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة ونظرة القضاء حول قضايا الملكية الفكرية والصناعية.
ومن المقرر ان تتطرق جلسات المؤتمر الى التشريعات الوطنية والعربية للملكية الفكرية والقضايا الدولية في العلامات التجارية.
ويبحث المشاركون من خلال مائدة مستديرة مستقبل تطوير استراتيجية الملكية الفكرية من اجل تنمية اقتصادية وثقافية واجتماعية.
وينظم المؤتمر جامعة الدول العربية بالتعاون مع اتحاد المحامين العرب ونقابة المحامين الاردنية بمشاركة جمعية المحامين الكويتية.(النهاية)