المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نص التعديل على الديات والاروش


سيف الحوسني
05-30-2009, 01:51 PM
تفضلوا نص التعديل على الديات والاروش الصادر بالمرسوم السلطاني 118/2008 والمتضمن زيادة مبلغ دية النفس الى خمسة عشر الف ريال عماني


تفضلوا بالتحميل....

مندوس
06-06-2009, 07:27 PM
جــــــــــــــــــــاري التحمــــــــــــــــــيل










شكرا على تميزك الدائم

مستشار القانون
07-12-2009, 04:46 PM
تسلم اخي العزيز المشرف العام مووووووووووووضوعك ممتاز جدا عن الاروش والتعديل الذي الحق به في الاونه الاخيره من رفع مبلغ الديه

جبل سمحان
05-08-2010, 03:36 AM
اشكرك الغالي

ماونتن ديو
05-16-2010, 11:01 PM
جــــــــــــــــــــاري التحمــــــــــــــــــيل

أميره
05-17-2010, 09:07 AM
كل الشكر على المشاركه المتميزه

وجارى التحميل

حمد بن عيسى
05-28-2010, 02:07 PM
شكرا جزيلااا ....

مندوس
05-28-2010, 05:03 PM
شكرأ أخي muscat_lover على أدراجك هذا الموضوع الهام ,, وأشكرك على جميع مشاركاتك إلي بصراحه أكثر من رائعه ..

الرملاوي
06-28-2010, 06:33 PM
كل الشكر لك...

هيمان
06-29-2010, 11:28 AM
شكرا ..........................

متخصص
07-02-2010, 09:58 PM
مشكور اخي على هذا الجهد الطيب

محب الأسلام
07-03-2010, 12:37 PM
بارك الله فيكم جميعا

مجان
07-11-2010, 07:13 PM
مشكوووووووووووووووووووووووور

محب الأسلام
07-11-2010, 08:02 PM
بارك الله في مرورك الطيب اختي مجان

الاندرتيكر
07-12-2010, 12:31 PM
مشكوووووووووووووووووور أخي المشرف

أبو الحجاج
07-25-2010, 07:04 PM
شكرا جزيلا على هذه المشاركة الطيبة والمعرفية

محمد عباس
09-15-2010, 12:11 PM
مشكوررررررررررررررررررررررر

ياسمين
09-18-2010, 12:13 PM
شكــــــــ:)ـــــــــــرا جزيـــــــــ:)ـــــــــــلا

محب الأسلام
09-18-2010, 08:49 PM
بارك الله فيكم جميعا وجزاكم الله خيرا

ع ل ي
09-22-2010, 08:45 AM
عمل مميز:)

ع ل ي
09-22-2010, 08:46 AM
جزيت خيرا:)

محب الأسلام
09-22-2010, 06:56 PM
شكرا لمرورك الكريم اخي ع ل ي

حمورابي
10-22-2010, 11:53 AM
شكرا لك عزيزي على جهودك المبذوله ....... دمت بود

ابن الهنائي
10-22-2010, 06:14 PM
لك جزيل الشكر

القانون العادل
11-08-2010, 07:22 AM
الشكر موصول

المستنصر
11-08-2010, 04:19 PM
شكرا ززززززز

مصلح الوادي
11-13-2010, 11:07 AM
صدقة جارية كتبت لك انشاء الله
جاري التحميل

فهد النمر
11-17-2010, 04:53 PM
مشكوووررررررررررر

سيسرون
11-19-2010, 09:38 PM
ألف شكر مديرنا

عوض الشريف
11-21-2010, 02:12 PM
بلا شك إن سعي المشرع العماني في مواكبة المستجدات الاقتصادية وما صاحبها من تغييرات سواء في إزدياد معدلات النمو أو المتطلبات الأساسية واختلافها ودرء آثار الموجة العالمية بارتفاع معدلات الحياة اليومية اقتصاديا كل تلك المعطيات وغيرها جعلت من أمر تعديل مقدار السقف الأعلى للدية بالزيادة التي جاءت أمرا عادلا ومطلبا شرعيا وإنه قرار موفق بكل تأكيد.

الــقــيــصــر
12-05-2010, 12:22 AM
تفضلوا نص التعديل على الديات والاروش الصادر بالمرسوم السلطاني 118/2008 والمتضمن زيادة مبلغ دية النفس الى خمسة عشر الف ريال عماني


تفضلوا بالتحميل....


بارك الله فيك

الغافري
12-05-2010, 11:56 AM
موضوع متميز ومفيد ـ بارك الله فيك -

أحمد المنذري
12-07-2010, 05:31 PM
شكراااااااااااااا

بصيص أمل
12-16-2010, 10:21 PM
سلمت يمنياك اخي الكريم

ابو مروان الشيدي
12-17-2010, 11:25 AM
شكرا جزيلا ودمت بود....................................

محامي ال شمس
12-17-2010, 08:19 PM
مجهود اكثر من رائع بارك الله فيك

محب الأسلام
12-18-2010, 08:34 AM
بارك الله في الجميع

عبدالله الفليتي
01-02-2011, 04:29 PM
الاصل ان يتم التعديل في القانون الجديد المتعلق بالدية والاروش لانه جاء منصف لشركات التامين دون الافراد بحيث ان نسبة التعويض في السابق بالنسبة للعجز تتعدى الخمسة عشر الف اما بالنسبة للقانون الجديد فلا تتعدى اكثر من هذا المبلغ حتى لو كانت نسبة العجز 100

فارس الخليج العربي
01-03-2011, 09:36 PM
شكرا و جزام اللة خير

فارس الخليج العربي
01-03-2011, 09:42 PM
شكرا و جزام اللة خير والله يوفق بما فية الخير والي بحب النبي يصلي علية

كلي أمل
02-07-2011, 03:20 PM
جاري التحميل

الاثبات
03-05-2011, 01:41 PM
شكرا جزيلا

الاثبات
03-05-2011, 01:43 PM
شكرا جزيلا
شكرا وجزاكم اللة خير

قانونية وبس
03-13-2011, 05:58 PM
جاري التحميل

عمانية والخطوة سلطانية
03-18-2011, 09:29 PM
تسلم ع الطرح الموفق

عبدالله الفليتي
03-19-2011, 02:17 AM
شكرا اخي على الموضوع جزاء الله الف خير

الباحث القانوني
03-30-2011, 01:27 PM
الشكر الجزيل لك

ماريه
04-17-2011, 10:00 AM
شكريااااااااااااااااااااااااااااااااااا

طبعي قانوني
04-17-2011, 01:01 PM
يسلمووووووووووووووووووو

محامي الشبح
04-22-2011, 05:09 PM
النفس تستاهل أكثر من كذية

لكي يرتدع السائق أولا قبل القاتل!!!

الساهر
04-24-2011, 11:40 AM
اشكرك على الجهد المتميز

AL Obeidani
04-27-2011, 02:40 PM
شـــكرا على جهودك

محامي المطلقات
05-05-2011, 09:43 AM
جاري التحميل ... يبعد منزلين;)

سلطان
05-05-2011, 10:27 PM
شكرا وتحياتي لكم

ناصر سكرون
05-05-2011, 11:45 PM
مشكوووووووووووووووووووووووور

حنين الطفولة
05-11-2011, 03:39 PM
شكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرااااا

الذئب الأبيض
05-22-2011, 01:12 PM
تسلمممممممممممممممممم

المحقق القناص
05-23-2011, 07:19 PM
شكرا جزيلا

المحقق القناص
05-23-2011, 07:21 PM
لك الشكر الجزيل وبارك الله فيك

AL Obeidani
05-31-2011, 01:55 AM
جـــــــــــــــــــزاكم الله خير

قيس
06-04-2011, 05:51 PM
شكرا جزيلا

أل سويدان
06-09-2011, 11:35 PM
مشكور أخي على القانون

ابو ابراهيم
06-28-2011, 08:58 AM
شكر جزيلا اخي العزيز

ابو ابراهيم
06-28-2011, 09:00 AM
شكر جزيلا ع الموضوع

محب الأسلام
06-28-2011, 09:26 AM
شكرا لك على مرورك الكريم وتشريفك اخي ابو ابراهيم

احمد سالم البلوشي
10-16-2011, 07:15 PM
شكرا جزيلا

محب الأسلام
10-17-2011, 08:45 AM
اهلا بك اخي احمد سالم البلوشي

أحمد عزت المنشاوي
10-22-2011, 03:18 AM
تفضلوا نص التعديل على الديات والاروش الصادر بالمرسوم السلطاني 118/2008 والمتضمن زيادة مبلغ دية النفس الى خمسة عشر الف ريال عماني


تفضلوا بالتحميل....

فعلا .........لابد من الشكر .....

محامي خلع
11-23-2011, 09:00 AM
سلمت يمناك

سيـــف العـــرب
12-24-2011, 02:21 PM
شكراااااااااااااااااا

غالب الحوسني
04-17-2012, 04:59 PM
شكرا استاذ

محامي حتى النخاع
04-18-2012, 07:31 PM
جزالك الله كل خير ، استاذنا

غاوي تفكير
05-22-2012, 10:32 PM
لكم جزيل الشكر والتقدير

علي سعيد
05-24-2012, 07:10 PM
استغفر الله

مليح
06-06-2012, 02:02 PM
الشكر الجزيل ..

الرؤية
06-08-2012, 03:30 PM
خبراء: قانون الديّات والأروش يواكب العصر ويحتكم للشريعة الإسلامية


الأربعاء, 09 مايو/آيار 2012

http://alroya.info/photos/d/30622-2/88.jpg

الرؤية- عهود الجيلانية


المراسيم المختلفة تعكس الحرص السامي على المساواة في التعويضات
تعويض ديّة النفس البشرية في الحوادث المرورية محكوم بوثيقة التأمين الموحدة
القانون يساوي بين الرجل والمرأة وفقًا للنظام الأساسي للدولة القاضي بعدم التمييز من ناحية الجنس
أجمع خبراء ومختصون على أنّ قانون الديّات والأروش يواكب معطيات العصر ويحتكم للشريعة الإسلامية والقانون، لافتين إلى أن المراسيم السلطانية المتواترة حرصت بشكل كبير على المساواة في القصاص بين الجميع دون تمييز لأي سبب كان.

واطلعت "الرؤية" على رد وزارتي الشؤون القانونية ووزارة العدل الذي جاء تعقيبا على تساؤل مجلس الشورى في الفترة الماضية، حيث قام المجلس بطلب الإفادة بالرأي القانوني واجتهادات المحكمة العليا حول تفسير كلمة "النفس" وعبارة "وتقدر الأروش في الإصابات والجروح من منطلق الديّة"، الواردتين في المادة الأولى من المرسوم السلطاني رقم 118/2008 بتعديل الديّات والأروش ومدى جواز أن يتجاوز تقدير الأروش قيمة الدية المقررة.

وجاء الرد على النحو الآتي: تفسير كلمة النص الواردة في المادة الأولى من المرسوم رقم 118/2008: نص المرسوم السلطاني رقم 24/75 في تقدير الديات والأروش في مادته الأولى على أنّ ديّة المرأة نصف دية الرجل كما قضى القرار السلطاني رقم 2/83 بتعديل الديات والأروش برفع ديّة النفس للذكر إلى خمسة آلاف ريال عماني ومن ثم صدر التعديل الأخير بالمرسوم السلطاني الأخير رقم 118/2008 برفع دية النفس المشار إليها في القرار السلطاني رقم 2/83 - وهي ديّة الرجل - إلى خمسة عشر ألف ريال عماني مما أدى إلى رفع دية الذكر إلى 15 ألف مع بقاء دية المرأة على النصف من دية الذكر عملا بنص المادة الأولى من المرسوم رقم 24/75.
وعن مدى جواز تقدير الأروش لدية النفس (15 الف ريال)، جاء الرد: حدد الملحق المرفق بالمرسوم 118/2008 الأروش في الإصابات والجروح وليس هناك ما يمنع قانونًا وفقًا لنصوص هذا المرسوم من أن تتعدد الأروش بتعدد الاصابات وإن تجاوزت في مجموعها الديّة المقررة للنفس وهي 15 ألف ريال عماني.

تعريف الدية
وأوضح الشيخ زهران بن ناصر بن سالم البراشدي القاضي بالمحكمة العليا في كتابه "جهد المقل في الديات والأروش والقتل" تعريف الديّة شرعًا على أنّها المال المقدر عن الجناية في النفس وما دونها، كجراح أو كسر أو فوت نفع كعور وصمم وشلل.. إلى غير ذلك مما يحدث بسبب الجناية من الجاني سواء كانت الجناية عمدًا ورجع وليها إلى الديّة أو شبه عمد أو خطأ – تقديرا معلوما في كل جنس من الأجناس، يأخذها المجني عليه أو وليه إن كان ميتا حسبما يوجبه الشرع له. وجميعها جنايات والجاني هو الفاعل للجناية يقال جنى فلان جناية إذا أذنب ذنبا يوآخذ به. والمجني عليه هو المصاب بالجناية.
وقال إنّ الديّة الكبرى للذكر المسلم الحر مائة من الإبل لقوله صلى الله عليه وسلم: "الدية مائة من الإبل" ولحديث عمرو بن حزم في كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل اليمن جاء فيه: "من اعتبط مؤمنا قتلا عن بينة فإنه قود إلا أن يرضى أولياء المقتول وإن في النفس الدية مائة من الإبل وفي الأنف إذا أوعب جدعه الدية وإذا قطعت أرنبته نصف الدية وفي اللسان الديّة وفي الشفتين الدية وفي البيضتين الدية وفي الذكر الدية وفي المأمولة ثلث الدية وفي الجايفة ثلث الدية وفي المنقلة خمسة عشر من الإبل وفي كل إصبع من أصابع اليد والرجل عشر من الإبل وفي السن خمس من الإبل وإنّ الرجل يقتل بالمرأة وعلى أهل الذهب ألف دينار". وأشار إلى أنّ هذا الحديث جامع لأصول الديات ومنه أخذ أهل العلم أصول الدماء، وكل ذلك تيسير من الشارع بالأمة ودفع للحرج المتوقع بالعباد أن لو جعلت الدية في نوع معين من الأموال قلت: وعلى أصحاب الأوراق النقدية المتعامل بها عندهم ما يقاوم ما ذكر من الإبل أو الذهب. أما الأبل فلكونها الأصل وأما الذهب فمع كونه أصلا أيضا كما في الحديث، فلأن جميع العملات المتعامل بها عند الناس في كل الدول مقومة بالذهب ومؤمنة به ولاتخاذه تمّ تأصيلها في جميع المعاملات.
المساواة في القصاص
كما تطرق البراشدي في كتابه إلى مسألة اشتراط المماثلة في الأعضاء التي تشترك كما في الأنفس بالقصاص مطلقا، وقال: "وذلك كمن قطعت يمناه فشلت يمنى قاطعه أو كانت معدومة قبل، فليس للمقتص أن يقطع اليسرى من الجاني بل للمجني عليه ديّة يمناه فقط سواء أكان في اليدين أو الرجلين أو الأصابع وقيل له قطعها برضا الجاني وكذا في بقية الأعضاء كالأذنين والعينين وغيرهما".
وأشار إلى مسألة اشتراط المماثلة في مقدار القصاص، حيث قال: "تشترط الماثلة في مقدار القصاص نفسه بحيث يكون القصاص بقدر الجناية فقط من غير زيادة فلو زاد عليها ضمن الزيادة إن كانت عن غير عمد ولا اضطراب من المقتص منه، أمّا إن كانت بعمد من المقتص فمات بسبب تلك الزيادة فإنّ المقتص يقتل بالمقتص منه إلا أنّ يرضى أولياؤه بالديّة أمّا إن مات بسبب القصاص فقط من غير مجاوزة من المقتص فلا شيء عليه له، وإن لم يمت غرم المقتص دية ما جاوز حقه وللمقتص منه أن يقتص من المقتص فيما جاوز عمدا إن أراده إن أمكن وكذا إن قطع يسرى بدل يمنى أو العكس فإنّ المقتص يقتل إن مات المقتص منه بسبب ذلك إن تعمد المقتص لذلك، وكان بغير رضا من المقطوع وإن اختار ولي الدم الدية فله ذلك، كما تقدم أما إن كان عن خطأ فليس له إلا الدية ولا قطع له للأخرى وقيل له قطعها وإن نقص عن حقه فله قطع الباقي كمن قطعت يده من المفصل فقطع هو من الأصابع فله قطع ما بقى من حقه وقيل له الدية في الباقي ولا قطع له لأن فيه زيادة إيلام".
وأضاف: "اختلف أهل العلم في أخذ الديّة من قاتل العمد فقالت طائفة ولي الدم بالخيار إن شاء اقتص وإن شاء أخذ الدية، واستدلوا بقوله تعالى: {فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ}، والمعنى ترك له دمه ورضي منه بالدية وبقوله صلى الله عليه وسلم: " فإنّه قود إلا أن يرضى أولياء المقتول". وقوله في خطبته عام الفتح: "من قتل له قتيل فهو بخير النظرين إن أحب أخذ العقل وإن أحب أخذ القود". وقوله: "من أصيب بدم أو خبل فهو بالخيار بين إحدى ثلاث فإن أراد الرابعة فخذوا على يديه بين أين يقتص أو يعفو أو يأخذ العقل فإن قبل شيئا من ذلك ثم عدا بعد ذلك فله النار خالدا فيها مخلدا"، وأكد أن هذا الذي عليه المذهب وهو الصحيح لهذه الأدلة.
الحوادث المرورية
من جهته، قال عادل بن حسن اللواتي مدير شركة الشرق العربي للتأمين فرع سلطنة عمان إنّ تعويض ديّة النفس البشرية في الحوادث كما يتعامل به في شركات التأمين، محكوم ببنود وثيقة التأمين الموحدة على المركبات الصادرة عن الهيئة العامة لسوق المال- دائرة التأمين، وهذه الوثيقة محكومة بقانون المرور الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 93/28 وقانون تأمين المركبات الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 94/34 والقرار الوزاري رقم 95/99 وقرار الهيئة العامة لسوق المال رقم خ/2008/8 الصادر بتاريخ 3 مارس 2008 م بإصدار هذه الوثيقة.
وأضاف أن الوثيقة تتكون من فصلين؛ الأول وهو التأمين الشامل ويقتصر في الأساس على تغطية الفقد أو التلف الحاصل على المركبة المؤمن عليها. ولكن إعمالا لحكم الفقرة (أ) من المادة (9) من قانون تأمين المركبات يحق لمالك المركبة مد التغطية التأمينية لتشمل تعويض إصابات الحوادث الشخصية الناتجة عن حودث المرور لتشمل مالك المركبة وقائد المركبة وأسرتيهما. الفصل الثاني ويسمى بالتأمين الإجباري، يتكفّل بتغطية الطرف الثالث أي غير المالك والقائد وأسرتيهما، سواء تعويض تلف أو فقد مادي أو إصابة ووفاة.
وتابع أنّ قيمة تعويض الوفاة تحت الفصل الأول (التأمين الشامل) في حالة طلب المؤمن لتغطية الحوادث الشخصية، محكومة بملحق الحوادث الشخصية رقم (2) المدرج في الوثيقة والذي يحدد سقف العشرة آلاف ريال عماني لكل حالة وفاة في حالة وفاة المالك أو قائد المركبة أو أفراد أسرتيهما. أمّا قيمة تعويض دية وفاة الطرف الثالث فهي محكومة بالمرسوم السلطاني رقم 2008/118 والذي ينص على تعديل قيمة الديّة إلى خمسة عشر ألف ريال عماني.
الديات والأروش
وأشار الباحث القانوني عيسى البوسعيدي إلى الفرق بين الديات والأروش، قائلا إنّ الديات هي المال المؤدى إلى مجني عليه، أو وليه، أو وارثه بسبب جناية، أمّا الأروش فهي المال الواجب في الجناية على ما دون النفس، وسمى بذلك لأنّه جابر لها عما حصل فيها من النقص.
وأضاف أنّ مقدار الديّة مرّ في القانون العماني بعدة مراحل بداية بصدور المرسوم السلطاني الذي نص في مادته الأولى: المادة (1): تكون دية الرجل ألفين وأربعمائة ريال عماني (2400) ودية المرأة نصف دية الرجل، ثمّ رفعت دية نفس الرجل لتصل إلى خمسة آلاف ريال عماني بموجب القرار سلطاني رقم 2/83 الذي جاء فيه ما نصه: المادة (1): ترفع ديّة النفس للذكر من ألفين واربعمائة ريال عماني إلى خمسة آلاف ريال عماني، وأخيرًا صدر المرسوم السلطاني مرسوم سلطاني رقم 118/2008 الذي رفع مقدار الديّة إلى خمسة عشر ألف ريال، المادة (1): ترفع ديّة النفس المشار إليها في القرار السلطاني رقم 2/83 إلى خمسة عشر ألف ريال عماني وتقدر الأروش في الإصابات والجروح من منطلق الديّة وفي جميع الأحوال يعتبر فقد منفعة العضو في حكم فقده ولا تتعدد دية العضو الواحد بتعدد منافعه. وأوضح أنّ المتأمل إلى ما تضمنته النصوص السابقة، يكتشف أنّ المرسوم السلطاني (118/2008) لم يفرق بين ديّة الرجل وديّة المرأة حيث جاء النص عاماً بذكر عبارة (ديّة النفس)، وذلك على خلاف ما تضمنه المرسومان السابقان.
وأكد أنّ مرجع ذلك إلى أنّ النظام الأساسي للدولة في مادته 17 ألغى كافة أشكال التمييز بين المواطنين سواء من ناحية الجنس أو اللون أو اللغة أو الدين أو المذهب، حيث نصّت بالقول: المواطنون جميعهم سواسية أمام القانون، وهم متساوون في الحقوق والواجبات العامة، ولا تمييز بينهم في ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللون أو اللغة أو الدين أو المذهب أو الموطن أو المركز الاجتماعي.
وتابع أنّ السلطنة وقعت اتفاقية سيداو في عام 2005 وأصبحت بذلك ملزمة بتطبيق نصوصها وجاءت هذه الاتفاقية لتقر المساواة بين المرأة والرجل في جميع الميادين السياسية والاقتصادية والمدنية وتقضي على أشكال التمييز بين الجنسين، وتعتبر السلطنة بعد الانضمام إلى هذه الاتفاقية ملزمة قانونياً ودولياً بتنفيذها عن طريق سن القوانين التي تفعّل تلك المواد في المجتمع.
وزاد البوسعيدي بقوله إنّ التعديل الذي طرأ على قانون الديات والأروش خاصة فيما يتعلق بمقدار الديّة جاء مواكبًا لما عليه الحال وما طرأ من مستجدات، وارتفاع في الأسعار، حيث إنّ مقدار الديّة مرتبط بقيمة الإبل، إذ أنّ الدية في الشريعة الإسلامية هي مائة من الإبل، وطالما طرأت تغيير في أسعار الإبل، توجب على المشرع أن يواكب هذا التغير برفع قيمة الدية.
شروط وأحكام
وذكر العلامة عباس بن أحمد الخطيب المتوكل في كتابه "الدرر المضيئات في أحكام الدية والأروشات": "من خلال استقراء الواقع وقول الحق فإنّ الدولة تسعى جاهدة لتطبيق أحكام الشرع الحنيف في الدماء وفي غيره لم تُقَّصِّر في القصاص خاصة لولا شيء من التطويل في بعض المحاكم حتى يمل ولي الدم أو يتكلّف بغرامة أكثر من جهده، أو يقتل غير القاتل، فتحتاج المحاكم إلى شيء من التحري في الإسراع مهما أمكن والسرعة في المعالجة لمثل ذلك. ففي إقامة الحدود قوة للدولة وأمان للمواطنين والعكس في العكس، وما أُقيمت حدود الله في بلد إلا عزوا وأمنوا واطمأنوا في نفوسهم وبيوتهم وأسواقهم ومساجدهم وشوارعهم ومشاريعهم ومزارعهم ودمائهم وأموالهم وأعراضهم، وغير ذلك من أمور حياتهم، ولا أهملت الحدود إلا حصل العكس في جميع تلك الأمور ونعوذ بالله من ذلك".
وتطرق المتوكل في كتابه عن الدية والأروش والشروط، حيث قال إنّ الديّة عبارة عن العقوبة البديلة لعقوبة القتل العمد إذ قد يسقط القصاص فتنتقل العقوبة إلى الديّة وهي قدر من المال يؤدى إلى أولياء دم القتيل أي أنّها بديلة عن القصاص بمعنى آخر أنّ الديّة تجب في الاعتداء على نفس المجني عليه بإزهاقها عند استيفاء شرائط وجوبها، وتجب الدية البديلة في كل حالة امتنع فيها القصاص أو سقط لأي سبب من الأسباب.
والأصل في مشروعية دية النفس الكتاب الكريم والسنة النبوية المطهرة والإجماع ودرجة المشروعية هي الوجوب قال الله تعالى: { وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَنْ يَصَّدَّقُوا}، وقد أجمع أهل العلم على وجوب الديّة في النفس عند توافر شروط وجوبها.

نص المرسوم الخاص بالديات والأروش
مرسوم سلطاني رقم 118/2008 بتعديل الديات والأروش
المادة الأولى: ترفع دية النفس المشار إليها في القرار السلطاني رقم 2/83 إلى خمسة عشر ألف ريال عماني وتقدر الأروش في الإصابات والجروح من منطلق الديّة وفي جميع الأحوال يعتبر فقد منفعة العضو في حكم فقده ولا تتعدد دية العضو الواحد بتعدد منافعه
المادة الثانية: تحدد الديّات والأروش في الإصابات والجروح على النحو المبين في الملحق المرافق وذلك دون الاخلال بالحق في الديّات أو الأروش في الحالات غير الواردة في هذا الملحق.
المادة الثالثة: تكون الديّات والأوروش المشار إليها جابرة لجميع الأضرار المادية والمعنوية.
كما جاء فيها، أولاً: الديّة الكاملة:
ـ فقد عضو من الأعضاء الفردية في الجسم
ـ فقد عضوين من الأعضاء الزوجية في الجسم أو أحدهما إذا ترتب على ذلك فقد وظيفة الآخر أو كان العضو الآخر غير موجود عند الإصابة
ـ فقد أصابع اليدين أو أصابع الرجلين جميعاً
ـ فقد القدرة الجنسية أو فقد القدرة على الإنجاب لدى الرجل أو المرأة
ـ فقد حاسة من الحواس (الذوق، اللمس، السمع، البصر، الشم)
ـ فقد وظائف العقل
ـ فقد الأسنان جميعاً
الجنين إذا سقط حياً فمات
ثانياً: نصف الدية: عند فقد واحد من الأعضاء الزوجية
ثالثاً: ثلث الدية:
ـ الجائفة التي ينشأ عنها جرح نافذ إلى التجويف الصدري أو البطني وما في حكمهما فإن نفذت من الجانب الآخر فيها ثلثا الدية
ـ الآمة التي تصل إلى أم الدماغ
ـ الدامغة التي تصل إلى الدماغ
رابعاً: عشر ونصف عشر الدية:
ـ المنقلة إذا كسرت العظم ونقلته من مكانه
خامساً: عشر الدية:
ـ فقد الأصبع كاملاً
ـ الهاشمة إذا هشمت العظم ولم تنقله من مكانه
سادساً: نصف عشر الدية:
ـ فقد أنملة أصبع الإبهام
ـ فقد السن
ـ الموضحة في الجراح إذا أوضح العظم
سابعاً: عشر عشر الدية:
الغمية (الغيبوبة) إذا قام سالماً دون أن يمضي عليه وقت صلاة، فإن مضى فله بكل صلاة خمس ثلث الدية حتى تكتمل ولا يزاد عليها ولو طالت المدة.

فادال
06-19-2012, 08:43 AM
شكرا جزيلاً

عمانيه
06-21-2012, 12:52 PM
بارك الله فيك

العلوي الهاشمي
06-22-2012, 11:13 PM
أشكرك أخي على الموضوع

الدرعينت
06-23-2012, 12:01 PM
شكرا جزيلا على المجهود

تربوى حر
06-30-2012, 07:41 PM
جارى التحميل

الهوتي
03-02-2013, 05:14 PM
بارك الله فيك

الدولة العمبرية
03-19-2013, 12:12 PM
شكرا جزيلا وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووواحسنت

يوسف الحديدي
03-19-2013, 12:13 PM
مشكوووووووووور

الحر حر بأفعاله
03-27-2013, 06:23 PM
شكرا على تميزك الدائم

ابو محمد البوسعيدي
04-11-2013, 01:45 PM
جزاك المولى كل خير

شموخ السبل
04-13-2013, 01:18 PM
شكرا استاذنا الغالي وفي ميزان حسناتك إن شاء الله

حرم المدير
07-16-2013, 02:22 AM
ثااااااااااااااااااانكس ........

يعقوب الحارثي
07-21-2013, 06:50 AM
تفضلوا نص التعديل على الديات والاروش الصادر بالمرسوم السلطاني 118/2008 والمتضمن زيادة مبلغ دية النفس الى خمسة عشر الف ريال عماني


تفضلوا بالتحميل....

أخي العزيز لماذا يفرض علىنا الرد بغية تنزيل المرسوم؟
دمت بنقاء

ابراهيم تاج الدين
10-21-2013, 12:15 AM
مشكور على الجهد المقدر

أبو زيد
10-27-2013, 01:10 PM
شكرا جزيلا

معاذ العيدي
01-18-2014, 03:10 AM
فائق الشكر موصول لطارح الوضوع

أبوليث
03-14-2014, 06:24 PM
شكرًا..............

الاردنية
03-30-2014, 07:55 PM
بالتوفيق ولك الشكر

رويدة السيابي
04-03-2014, 09:50 AM
بارك الله فيك

وف ميزان حسناتك

خبير قانون اداري
04-09-2014, 08:08 AM
تفضلوا نص التعديل على الديات والاروش الصادر بالمرسوم السلطاني 118/2008 والمتضمن زيادة مبلغ دية النفس الى خمسة عشر الف ريال عماني


تفضلوا بالتحميل....

شكرا جزيلا